ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل
 

آخر 10 مشاركات تزوجت رغم أنف السحرة الفجرة ! ...؟ ( آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 1234 )    <->    جواب قيم لإشكال في مسألة صيام يوم عاشورا واختلاف العلماء ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 33 )    <->    الله جل جلاله .. ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 156 )    <->    الصحابة رضي الله عنهم ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 24 )    <->    المحافظة على ما فيه اسم الله عز وجل وعدم رميه ووضعه في أماكن لا تليق ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )    <->    بعض القواعد لحفظ القرآن ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 54 )    <->    الأنبياء عليهم السلام ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 )    <->    محمد صلى الله عليه وسلم ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 )    <->    إشارات راقية ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 52 )    <->    ابحث عن الدليل ولا تكن إمعة ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 49 )    <->   
العودة   ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل > المنتدى للتصفح فقط ولا يوجد تسجيل أو مشاركات سوى الإدارة .. لمراسلتنا على بريدنا ahldawa@gmail.com > المنتدى الشرعي العام
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-02-2018, 08:46 AM   #1
إداري
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,154
افتراضي شخص يعاني من وسواس في الطلاق ؟ مالحل وهل يقع ؟

عنوان الفتوى

أعاني من الوساوس في الطلاق
رقم الفتوى

38000
تاريخ الفتاوى

10/9/1431 هـ -- 2010-08-20

المجيب الشيخ د خالد المشيقح حفظه الله
السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا شاب اعاني من وساوس كتيرة و كثير حديث النفس خصوصا في علاقتي مع زوجتي احس انني في اي وقت قد اتلفظ بشئ ما لا اجرؤ على الكلام خوفا من ان يكون كلامي كناية من الكنايات و اسمع بداخلي كلمات سب و اشياء لا تليق بالله عز و جل مع انني احافظ علي الصلاة و الدكر و طلب العلم النافع لم اعد اتكلم بكلمات الحب مع زوجتي و انا خائف فهدا الوسواس اثر علي كثيرا في حياتي ياتيني في كل مكان خصوصا عند علاقتي مع زوجتي اجد سبا وشتما و الفاظ ابغض الحللو الظهار علي لساني و الله لم اعد اعرف هل اصبحت اتكلم بهده الالفاظ حتي اني طوال الوقت اسال زوجتي صباحا مساء هل قلت شيئا نكد علي الوسواس حياتي خصوصا و انا في بلد غير مسلم اريد الثبات و ادعولي بالثبات والشفاء



الاجابة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد:
اعلم أخي أن هذا الذي تجده هو وساوس كلها من الشيطان، فالشيطان له دور كبير في وجود الوساوس، فعن ابن عباس رضي عنهما أن رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم ( قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن أحدنا يجد في نفسه- ‏يعرِّضُ بالشيء - لأن يكون حممة أحب من أن يتكلم به فقال : الله أكبر الله أكبر الله أكبر ، الحمد ‏لله الذي رد كيده إلى الوسوسة) رواه أحمد وأبو داود.
فعليك ببعض الأمور حتى تتغلب على هذه الوساوس بإذن الله:
أولاً: عليك ألا تسترسل في هذه الوساوس وحاول أن تنتهي وتتركها كلما جاءتك .
ثانياً: الالحاح في الدعاء ليكشف عنك هذا الضر ويدفع عنك هذا البلاء ، ويطمئن قلبك،وأن يثبتك .، يقول الله عزوجل: { أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإله مع الله قليلاً ما ‏تذكرون }

ثالثا: أوصيك بكثرة قراءة كتاب الله وكثرة الذكر في كل وقت، وألا تفتر عنه فهو سبب كبير فالاطمئنان ، قال تعالى :{ الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب } .
رابعاً: كثرة الاستعاذة من الشيطان الرجيم، { ‎وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم }
وعن عثمان بن أبي العاص قال: يا رسول الله : إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي ‏وقراءتي يلبسها علي ‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( ذاك شيطان يقال له خنزب ، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه، ‏واتفل عن يسارك ثلاثاً. قال : ففعلت ذلك فأذهبه الله عني ) رواه مسلم .‏
خامساً: اعلم أن ما يدور في فكرك وحديث نفسك ولم تنطق به لا يعد طلاقاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تعمل أو تتكلم. متفق عليه)، وبناء عليه فزوجتك لا تزال باقية في عصمتك، وما ذكرته لا يعد طلاقاً حتى ولو صدر منك ، يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " المبتلى بالوسواس لا يقع طلاقه حتى لو تلفظ به بلسانه إذا لم يكن عن قصد ، لأن هذا اللفظ باللسان يقع من الموسوس من غير قصد ولا إرادة ، بل هو مغلق عليه ومكره عليه لقوة الدافع وقلة المانع ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (لا طلاق في إغلاق) . فلا يقع منه طلاق إذا لم يرده إرادة حقيقية بطمأنينة ، فهذا الشيء الذي يكون مرغما عليه بغير قصد ولا اختيار فإنه لا يقع به طلاق" .
سادساً: عليك بالاستزادة من طلب العلم الشرعي لأنه يمنعك من مثل هذه الوساوس .
فوصيتي لك أن تدع عنك هذه الأوهام والوساوس لكي لا تؤدي بك إلى ما هو أسوأ من ذلك، فعليك مجاهدة نفسك وعدم الاسترسال مع هذه الوسواس.
أسأل الله العظيم أن يزيل عنك ما تجده من الوساوس والأوهام، ويوفقك لطاعته ويباعد بينك وبين معصيته، وأن يثبتك على دينه.
محب الدعوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:25 PM بتوقيت مسقط


Design By: aLhjer Design
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Translated By Sma-jo.com