ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل
 

آخر 10 مشاركات تزوجت رغم أنف السحرة الفجرة ! ...؟ ( آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 1234 )    <->    جواب قيم لإشكال في مسألة صيام يوم عاشورا واختلاف العلماء ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 33 )    <->    الله جل جلاله .. ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 152 )    <->    الصحابة رضي الله عنهم ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 24 )    <->    المحافظة على ما فيه اسم الله عز وجل وعدم رميه ووضعه في أماكن لا تليق ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )    <->    بعض القواعد لحفظ القرآن ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 53 )    <->    الأنبياء عليهم السلام ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 )    <->    محمد صلى الله عليه وسلم ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 )    <->    إشارات راقية ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 52 )    <->    ابحث عن الدليل ولا تكن إمعة ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 49 )    <->   
العودة   ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل > المنتدى للتصفح فقط ولا يوجد تسجيل أو مشاركات سوى الإدارة .. لمراسلتنا على بريدنا ahldawa@gmail.com > قسم عقيدة أهل السنة والجماعة والرد على المخالفين
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-10-2012, 03:02 PM   #1
إداري
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,154
Lightbulb الفكر الليبرالي الخبيث ، والتغرير بالشباب من قبل كبارهم

نبتت في الآونة الآخير ، فئة منحلة الفكر ، مائلة عن الصراط المستقيم ، تدعي الحرية المطلقة ( حرية الفكر ، حرية التعبير وغير ذلك من الطوام من غير ضوابط شرعية ) ، ما أكثر صراخهم بالحرية !! والحرية منهم براء ، يتجرؤون على النصوص الشرعية بلا علم وبلا ورع ، يطلقون أقلامهم وألسنتهم في الشرع وفي ثوابت الدين وفي العلماء الناصحين ، ، يحاربون أهل المعروف ، ويصفقون لأهل المنكر ، في فكرهم أن الهيئة مقيدة للحرية وتتدخل في الخصوصيات !! وتمارس الوصاية عليهم !! .

الليبرالية هي وهم يعيشه البعض ، يظنون أنهم على شيء وقد اغتر بها البعض ، فكانت النتيجة إنحلال وسب وشتم .

الليبراليون الكبار قد غررو ببعض الشباب والفتيات ، فجرأوهم على المعاصي .

كاتب تجرأ على الله عز وجل في روايته المشهورة ، وقد ثار العلماء الناصحين على عبارته ، فلما لم يعاقب بما يستحقه ، استمات وتطاول وواصل خبثه ، لكن الله يمهمل ولا يهمل ، فهاهي بوادر الخير تطل نظرا لتكاتف أهل البلاد من ولاة أمورنا وعلمائنا حفظهم الله ، وشيب وشبان ونساء لإيجاد حل رادع لهؤلاء الأنجاس .

فيا شبابنا ويا فتياتنا ، حذوا حذركم من هذه الفئة الليبرالية والفكر الليبرالي بشكل عام .

من أراد السعادة والحق ، والفكر المنير ، والرقي في الفكر ، فعليه بكتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، والتمسك بهما ، فهما النجاة ، وهما سبيل الفلاح والرشاد في الدنيا والآخرة بلا شك .

يا شباب الإسلام ويا فتياته ، حينما حرم الله علينا الزنى ، نظرا لأضراره العظيمة وسوء عاقبته على الفرد والمجتمع .
الإسلام يبحث عن سعادتنا وسعادة البشرية ، فقد جعل الله لنا بديلا طيبا وهو الزواج .

حينما حرم الله الخمر نظرا لضرره ضررا جسمانيا ومعنويا واجتماعيا ، وقد جعل لنا بديلا وهو الطيبات وما أكثرها ولله الحمد .

حينما حرم الله على المرأة التبرج وأوجب عليها الستر ، نظرا لحكم عظيمة باهرة ، فستر المرأة خير لها وللمجتمع فهي درة مصونة يجب حفظها حتى لا تكون لعبة في عيون الناس وحتى لا يفسد المجتمع بسببها فالحكم كثيرة يطول ذكرها .

فالحذر الحذر يا إخوة من أن يغتر البعض بالليبرالية ويجره إليها حب الثقافة ، فالثقافة ليست إنحلالاً فكريا وأخلاقيا ، بل الثقافة هي الرقي بالفكر ، ولن ترقى بفكرك نحو التصور الصحيح إلا بالشرع الحكيم بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، فالقرآن كلام الله عز وجل أعظم بلاغة من أي كلام تحدى الله به العرب أن يأتوا بسورة من مثله وهم في زمانهم من هم ! في قمة الفصاحة ، مع ذلك عجزوا ولن يستطيع أحد إلى يوم الدين ، والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أفصح العرب وقد أعطي جوامع الكلام وحسن الكلام وطيبه وقوة العبارة والأسلوب ولن تجد أحد مثله ، والحمد لله
محب الدعوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:45 AM بتوقيت مسقط


Design By: aLhjer Design
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Translated By Sma-jo.com