ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل
 

آخر 10 مشاركات ليلة القدر .... ( آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 25 )    <->    ثلاثيات من كلام المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم (3) ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 147 )    <->    تثبت قبل أن تنشر ...؟ فائدة ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 106 )    <->    فوائد مقتبسة من كتاب الإبكار في قواعد الأذكار ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 122 )    <->    شرح حديث ... ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 114 )    <->    وحشة المعاصي ..!! ( آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 168 )    <->    فوائد اقتبستها وجمعتها وكتبتها ( آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 833 )    <->    ما هي الطريقة المثلى لطالب العلم المبتدئ ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 201 )    <->    مسألة الصوم للمسافر ؟ ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 207 )    <->    قصة طريفة الطمع ضيع ما جمع !! ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 108 )    <->   
العودة   ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل > المنتدى للتصفح فقط ولا يوجد تسجيل أو مشاركات سوى الإدارة .. لمراسلتنا على بريدنا ahldawa@gmail.com > استراحة الملتقى ..
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2016, 11:02 PM   #1
إداري
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,116
افتراضي الشيخ الأحمد يحكي قصة رجل عمره 158 !!!

معمّرٌ» لا أنساه!
د. عبدالعزيز الأحمد
عام ١٤١٣هـ قمت بزيارة لمنطقة جنوب السعودية وبالتحديد لمدينة أبها وضواحيها وكان معي صديقان، هدفنا زيارة بعض الأصدقاء والأحباب هناك، ويتضمن برنامجنا زيارة منطقة «السودة» وهي من المناطق السياحية الجميلة المرتفعة الطيبة بهوائها وخضرتها وضبابها، فأخذنا زادنا لطعام الغداء وبعض المشروبات، ثم توقفنا أثناء الطريق في مكان جميل لكي نتناول الغداء، ونحن جالسون مر بجوارنا رجل كبير السن يتتبع غنيمات معتمدا على عصاه فناديناه ليشاركنا غداءنا.. فاقترب وسلم، وشكرنا وقال لقد انتهيت، وقال لا آكل الرز، إنما غدائي خبز بر مع حليب هذه الماعز، فأنس بنا.

تبادلنا أطراف الحديث فكانت المفاجأة.. فقد ظهر عليه آثار السنين وكر الأيام، سألناه عن عمره، فقال: لا اضبطه بالتحديد، لكنني ولدت قبل نهاية القرن الفائت بأكثر من ٤٠ عاما، وأدركت وأنا فتى حكم يحيى الإمام، فحزرنا عمره فبلغ ١٥٨ عاما، سألناه هل حج البيت الحرام، فقال نعم على رأس القرن الماضي قصده ١٣٠٠هـ حججت مرة واحدة على الأقدام، سألناه أين يعيش؟ فقال: في الأودية والشعاب، وأذهب للمدينة أو القرية لصلاة الجمعة يأتيني ابن أخي فأذهب للصلاة ثم أرجع.

سألناه عن زواجه وأولاده؟ فأجاب بأنه لم يتزوج وليس له أولاد، وسألناه هل تعلمت الحروف وقرأت القرآن؟ فقال: فات نصف عمري لم اتعلم ولكن قبل ٦٠ عاما أتانا رجل طيب مبارك من نجد يسمى «القرعاوي» شيخ وقاض طيب التعامل حريص على التعليم والقرآن، فكان يجمعنا صغارا وكبارا، يعلمنا الحروف والتوحيد، وقصار سور القرآن، والطهارة، والصلاة، وغيرها، وكان يشجعنا بالهدايا والجوائز، وبسببه حفظت بعض السور، تعجبنا نحن من بركة الشيخ القرعاوي رحمه الله وحسن تعليمه وتربيته، وبقاء أثره، وسألناه عن طعامه فقال: الماء، وحليب الماعز، وخبز البر، والعسل. وسألناه عن برنامجه اليومي، فقال: اقوم لصلاة الفجر وافطر ثم مع الشروق أذهب بغنمي في الشعاب حتى الظهر أقف للصلاة وآكل ما تيسر، ومع العصر أرجع لمكاني، ثم إذا غربت الشمس صليت المغرب، فانتظر العشاء فأصلي وأنام، ثم سألناه مررت الآن بعمر مديد، وقرن ونصف فبم توصينا؟

قال: أوصيكم بثلاثة أمور، أولا: التوحيد فهذا يقربك من ربك وتأنس بقربه وهو سر قبول العمل والفوز بالآخرة.

ثانيا: عليك بالصبر فالحياة طبعها المشقة والكدح والصبر دواء مشكلاتها.

ثالثا: القناعة فهذا يريح قلبك، ومرجع الحسد والكذب لقلة القناعة بما قسم الله، فالقناعة غنى لا يقدر بمال فهو يحفظ صحة البدن ويجعل قلبك سليما.

تعجبنا من كلامه وفهمه وحسن منطقه.. وتنظيم نومه وصحة غذائه، لقد كان على الفطرة.. ينام مع الطيور ويستيقظ معها.. مسلما حنيفا قنوعا صبورا موحدا.. فلذا بارك الله له في عمره وحياته..
محب الدعوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:07 PM بتوقيت مسقط


Design By: aLhjer Design
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Translated By Sma-jo.com