ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل
 

آخر 10 مشاركات انتبه لأفكارك !! ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 123 )    <->    يقول أحد الصالحين : ما أدَمت الدُعاء في رمضان على أمرٍ إلّا وتَجلى ظاهرًا في شوال*.. ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 447 )    <->    الدعاء عند ختم القرآن .. وماذا قال ابن الجوزي حينما دعا أم يرزق .. ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 267 )    <->    من عجائب بعض الإخوة إذا جاء رمضان .. الصد عن إفطار صائم !! ( آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 1195 )    <->    ليلة القدر .... ( آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 629 )    <->    ثلاثيات من كلام المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم (3) ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 609 )    <->    تثبت قبل أن تنشر ...؟ فائدة ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 322 )    <->    فوائد مقتبسة من كتاب الإبكار في قواعد الأذكار ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 442 )    <->    شرح حديث ... ( آخر مشاركة : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 340 )    <->    وحشة المعاصي ..!! ( آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 366 )    <->   
العودة   ملتقى أهل الدعوة إلى الله عز وجل > المنتدى للتصفح فقط ولا يوجد تسجيل أو مشاركات سوى الإدارة .. لمراسلتنا على بريدنا ahldawa@gmail.com > قسم خطبة الجمعة والمواعظ العامة
المنتديات موضوع جديد التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-18-2018, 11:21 AM   #1
إداري
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 1,120
افتراضي قصة واقعة في استجابة الدعاء بصالح العمل

تقول أحدى الأخوات :
بسم الله الرحمن الرحيم

دائما ما كنت اسمع عن حديث الثلاث نفر الذين أغلقت عليهم الصخرة وبدءوا بالدعاء الى ان الله فرج لهم ..
وكنت اعلم وأيقن تماما ان مايقوله صلوات الله وسلامه عليه هو كل خير بل هو الأكمل وانه ماينطق عن الهوى انما هو وحي يوحى اليه ...
فكنت أحرص على التنوع بالدعاء ...
ومن ذلك الدعاء بصالح العمل ...
والله الذي لا اله الا هو ان الله يستجيب لي في الحال
ومن ذلك ..
أني اجد اتضايق في الذهاب الى الاعراس والمناسبات كما تعلمون لما فيها من الموسيقى ولكن لا اذهب الا للأقارب القريبين جدا ...
ومرة من المرات وانا في الطريق ادعوا الله بقول يارب انك تعلم ماحملني لذهاب الا لصلة الرحم ولمرضاتك فجنبني الفتن ماظهر منها ومابطن ..
فبمجرد مادخلت بيت عمتي الذي فيه الحفلة سمعت صوت وأذا الديجية قد خرب ولا يمكن اصلاحة .. وموكذا بس لا وأغلب الجالسين يقولون أحسن وجع روسنا
ويبارك الله لنا بما بقي من الحفلة ...
...ولا ... والحكايه تكرر معي بأختلاف بسيط ببعض الاحداث... أجيب الدعوة وألتقي هناك مع الاهل والاصدقاء اسلم عليهم واتسامر معهم ثم أذهب الى البيت ..
والحمدلله رب العالمين ..
آسفة أطلت عليكم
أرجوا أن ينفع الله بماكتبت ...

يارب جنبنا الفتن ماظهر منها وما بطن
ياحي ياقيوم ... ياذا الجلال والاكرام .. انتهى

...............................

وهذا آخر يقول عن شيخ :
وقد سمعت قصة من أحد الدعاة العاملين ذلك أنه اعتقل هو ومجموعة من الدعاة فى وقت كانت الحرب على الإسلام فى أشدها و أودعوا أحد السجون
وبعد عدة أيام قال الأستاذ لرفاقه هل تذكرون قصة الثلاثة الذين أغلق عليهم الغار
قالوا نعم ،
قال : فلم لا نفعل مثلهم ويتوسل كل منا بعمل صالح أخلص فيه لله أن يخرجنا من هذا السجن
فقالوا جميعا : نعم الرأى هذا
إلا رجل واحد قال : يا سيدى الفاضل هذا الأمر كان زمان أما الآن فلا مكان لمثل هذه الظنون
ولكن هذه الكلمات لم تؤثر فى هؤلاء السجناء الذين بدأ كل واحد منهم يتذكر عملا صالحا يتوسل به
يقول الأستاذ : أما أنا فلما عثرت على العمل المناسب ناشدت الله متوسلا بهذا العمل أن يخرجنى من سجنى قبل صلاة العصر فى هذا اليوم ، وكان الوقت بعد الظهر بقليل ..
وبعد أن انتهيت من الدعاء وجدت باب الزنزانة يفتح ثم يهتف هاتف باسمى فخرجت و حقق الله دعائى فخرجت قبل صلاة العصر
وخرج جميع المسجونين بعدى إلا هذا الشخص الذى رفض التوسل بالدعاء لقلة يقينه فقد ظل فى السجن ستة أشهر


.............................

تحدث الشيخان خالد الجندى ورمضان عبدالمعز، فى حلقة اليوم من برنامج "حديث عن حديث" ، عن فضل العمل الصالح فى إجابة الدعاء.

وقال الشيخان إن كل دعاء يحتاج إلى عمل صالح يرفعه إلى الله، مستشهدين بقول الله تعالى " إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ" (فاطر: 10)، موضحين أن كل دعاء فى القرآن كان يسبقه عمل صالح كما جاء فى قول الله تعالى فى سورة آل عمران " رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنُواْ بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا ‏سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ".

وأضافا أن إبراهيم وإسماعيل توجها إلى الله بالدعاء وهم يرفعان قواعد البيت الحرام "وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ"، متشفعين بعملهم عند الله لإجابة الدعاء.

وأكد الشيخان أن الله يستحى أن يرد دعاء عبد كان شفيعه فيه عمل صالح، وهو منهج أوضحه الله فى سورة الفاتحة " إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6)".

وسرد الشيخان قصة برواية النبى صلى الله وسلم عن ثلاثة رجال اشتد عليهم المطر، فلجأوا لكهف يستترون به، لكن صخرة كبيرة سقطت من قمة الجبل فأطبقت على فم الغار وأغلقته تمامًا، فتشفع الرجال عند الله بعملهم الصالح، فقد كان الأول بارا بوالديه، والثانى يخاف الله، والثالث يرد الأمانة لأهلها، فتزحزح الحجر واستطاعوا النجاة.
محب الدعوة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:57 AM بتوقيت مسقط


Design By: aLhjer Design
Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. Translated By Sma-jo.com